منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
منتديات يا حسين .. الصفحة الرئيسية
موقع يا حسين  
موقع يا حسين
الصفحة الرئيسية لموقع يا حسين   قسم الفيديو في موقع يا حسين   قسم القرآن الكريم (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم اللطميات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم مجالس العزاء (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم الأدعية والزيارات (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم المدائح الإسلامية (تسجيلات صوتية) في موقع يا حسين   قسم البرامج الشيعية القابلة للتحميل في موقع يا حسين
العودة   منتديات يا حسين > الحوار الإسلامي > عقائد، سيرة وتاريخ
اسم المستخدم
كلمة المرور
التّسجيل الأسئلة الشائعة قائمة الأعضاء التقويم البحث مواضيع اليوم جعل جميع المنتديات مقروءة

المشاركة في الموضوع
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع طريقة العرض
قديم 29-04-2013, 03:25 PM
المستعرب المستعرب غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95663

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 854

آخر تواجد: 02-03-2017 10:54 PM

الجنس:

الإقامة:

من المخاطب فى هذه الاية المؤمنين ام الكفار ....

الاية (( لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ))...

الرد مع إقتباس
قديم 29-04-2013, 04:13 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,178

آخر تواجد: 17-12-2018 01:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أسد الغابة
أنت الان لا تجيب عن صلب الموضوع
تقول نظرية الامام في التوحيد.... مادخل هذا بالموضوع ؟

اردت ان اقول ان المنافقين ومنهم معاوية حرفو وبدلوا ووضعوا البدع في الدين ومنهم معاوية

أين قسم القران الذين يتقاتلون الى مؤمنين وكفار.

يبدو انك لم تقرا الموضوع من اوله بتركيز

{تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَـكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ }البقرة253



على العكس توجد حالة تنطبق عليها الاية: وان طائفتان من المؤمنين اقتتلوا...

سبب نزول هذه الاية هو خلاف بين الصحابة على موضوع دنيوي بسيط وليس خلاف جوهري يتعلق بالدين.... الاية تتحدق عن اقتتال بين المؤمنين ... وليس بين المؤمنين والمنافقين.... عليك ان تثبت اولا ان الذين حاربوا الامام علي مؤمنين


وسألتك عن حزب الله وحركة أمل لكنك تهربت
كيف تنكرون على قوم القتال بينما أصحابكم قاتلوا بعضهم البعض جراء الفتنة والحرب الاهلية ؟

انت غبي او تتغابى واجبتك جواب واضح ثلاث مرات عن اقتتالهم... نحن لا ندعي كل الشيعة عدول وعندهم حصانة من النار عن كل ما يفعلون....قلنا لابد ان يكون احدهما مخطيء او كلاهما مخطئين والله هو الحكم بينهم لانه عليم بكل شيء و بخفايا الامور... وانا شخصيا لا استطيع ان اميز صاحب الحق منهم لاني لا اعرف حيثيات الخلاف

والرواية ضعيفة في سندها من رمي بتشيع يسير

كلام سخيف من جيبك وها انت تطعن حتى في احد ائمة المذاهب الاربعة

السؤال لماذا تقاتل علي مع معاوية ؟

لان معاوية منافق لم يؤمن بقلبه ابدا واراد طلب لمصالح الدنيوية....


الرد مع إقتباس
قديم 29-04-2013, 04:15 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,178

آخر تواجد: 17-12-2018 01:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المستعرب
من المخاطب فى هذه الاية المؤمنين ام الكفار ....

الاية (( لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ))...


اقرأ الايتين بتركيز
(( لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ{6} لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ{7}))
الضمير (( هم )) في كلمة (( اكثرهم )) راجع الى كلمة (( قوما)) ... يعني قوم الرسول ص اكثرهم لا يؤمنون...


الرد مع إقتباس
قديم 29-04-2013, 05:14 PM
أسد الغابة أسد الغابة غير متصل
عضو
 

رقم العضوية : 104339

تاريخ التّسجيل: Apr 2013

المشاركات: 263

آخر تواجد: 10-11-2015 05:40 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
اردت ان اقول ان المنافقين ومنهم معاوية حرفو وبدلوا ووضعوا البدع في الدين ومنهم معاوية
ماهي هاته البدع التي قاتل من أجلها علي ؟ وأين ومتى ناى بها ؟
وأقول لك أنتم من أتى بالبدع لأن علي لا يؤمن لا بإمامتكم ولا ولايتكم فهو بايع ابو بكر وعمر وعثمان ولما جاء دوره ليبايعه الناس قال لهم دعوني والتمسوا غيري وجاء بعده الحسن أكمل المشوار فتخلى عن هذه الولاية المزعومة وسلمها الى معاوية
أما تقول لي حرفوا وبدلو... هذا ما يخبركم به معمموكم ولا شأن لنا به
لأن علي قال في نهج البلاغة: وكان بدء أمرنا أنا التقينا والقوم من أهل الشام. والظاهر أن ربنا واحد ونبينا واحد، ودعوتنا في الاسلام واحدة. لا نستزيدهم في الايمان بالله والتصديق برسوله صلى الله عليه وآله ولا يستزيدوننا. الامر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء

إقتباس:
{تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَـكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ }البقرة253
ما دخل الاية بما شجر بين الصحابة ؟
هذه نازلة في حق القوم الذين جاؤوا بعد عيسى بن مريم. ثم من قال لك انه لم يأتي قوم كفار يحاربون المسلمين بعد النبي ؟
أنت أردت حصر كل من قاتل بعد الرسول الى يومنا هذا من المسلمين فيما بينهم فلا شك ان الكافر في جانب والمؤمن في الجانب الاخر. هذه اريد عليها دليل

إقتباس:
سبب نزول هذه الاية هو خلاف بين الصحابة على موضوع دنيوي بسيط
احنا ما دخلنا في سبب النزول ولو نزلت في حق أهل البيت.. الاية عامة للمسلمين وفيها أمر الله ان نصلح بين من يتقاتل منهم فنصلح بينهم الا ان بغت طائفة فنحاربها

إقتباس:
قلنا لابد ان يكون احدهما مخطيء او كلاهما مخطئين
اذن نحن أيضا نعترف لك ان احد الطرفين مخطئ وهو معاوية وطلحة والزبير فهل الخطأ يكفر عليه ؟ اذن يلزمك تكفير اما حزب الله واما حركة امل

إقتباس:
لان معاوية منافق لم يؤمن بقلبه ابدا واراد طلب لمصالح الدنيوية....
لما سألتك
لماذا تقاتل علي مع معاوية قصدت ان تتكلم بالدليل وليس بما يقوله لكم المعمم.

الرد مع إقتباس
قديم 29-04-2013, 08:02 PM
المستعرب المستعرب غير متصل
عضو نشط
 

رقم العضوية : 95663

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 854

آخر تواجد: 02-03-2017 10:54 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: عادل سالم سالم

اقرأ الايتين بتركيز
(( لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ{6} لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ{7}))
الضمير (( هم )) في كلمة (( اكثرهم )) راجع الى كلمة (( قوما)) ... يعني قوم الرسول ص اكثرهم لا يؤمنون...


هل المخاطب من قوم الرسول .....
هم الكفاار ام المؤمنين ....

الرد مع إقتباس
قديم 30-04-2013, 01:52 PM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

"يا الله عفوك"...أين ردك على المشاركة رقم 54؟؟؟

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."

الرد مع إقتباس
قديم 30-04-2013, 04:35 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,178

آخر تواجد: 17-12-2018 01:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: المستعرب
من المخاطب فى هذه الاية المؤمنين ام الكفار ....

الاية (( لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ ))...


انت لم تفهم الموضوع اصلا

اذهب و اقرا النقاط الاربعة عشر في اول الموضوع من جديد عسى ان تفهم موضوعنا

الرد مع إقتباس
قديم 30-04-2013, 04:47 PM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,178

آخر تواجد: 17-12-2018 01:36 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: أسد الغابة
ماهي هاته البدع التي قاتل من أجلها علي ؟ وأين ومتى ناى بها ؟
وأقول لك أنتم من أتى بالبدع لأن علي لا يؤمن لا بإمامتكم ولا ولايتكم فهو بايع ابو بكر وعمر وعثمان ولما جاء دوره ليبايعه الناس قال لهم دعوني والتمسوا غيري وجاء بعده الحسن أكمل المشوار فتخلى عن هذه الولاية المزعومة وسلمها الى معاوية
أما تقول لي حرفوا وبدلو... هذا ما يخبركم به معمموكم ولا شأن لنا به
لأن علي قال في نهج البلاغة: وكان بدء أمرنا أنا التقينا والقوم من أهل الشام. والظاهر أن ربنا واحد ونبينا واحد، ودعوتنا في الاسلام واحدة. لا نستزيدهم في الايمان بالله والتصديق برسوله صلى الله عليه وآله ولا يستزيدوننا. الامر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء

ما دخل الاية بما شجر بين الصحابة ؟
هذه نازلة في حق القوم الذين جاؤوا بعد عيسى بن مريم. ثم من قال لك انه لم يأتي قوم كفار يحاربون المسلمين بعد النبي ؟
أنت أردت حصر كل من قاتل بعد الرسول الى يومنا هذا من المسلمين فيما بينهم فلا شك ان الكافر في جانب والمؤمن في الجانب الاخر. هذه اريد عليها دليل

احنا ما دخلنا في سبب النزول ولو نزلت في حق أهل البيت.. الاية عامة للمسلمين وفيها أمر الله ان نصلح بين من يتقاتل منهم فنصلح بينهم الا ان بغت طائفة فنحاربها

اذن نحن أيضا نعترف لك ان احد الطرفين مخطئ وهو معاوية وطلحة والزبير فهل الخطأ يكفر عليه ؟ اذن يلزمك تكفير اما حزب الله واما حركة امل

لما سألتك
لماذا تقاتل علي مع معاوية قصدت ان تتكلم بالدليل وليس بما يقوله لكم المعمم.



1) موضوع مبايعة الامام علي للخلفاء الثلاثة من الاكاذيب

2) تفسيراتكم لاسباب معارك الجمل وحطين والنهروان ترقيعية من اجل الحفاظ على كرامة منافقيكم من الصحابة

3) موضوع الاستشهاد باي حديث ورد في اي كتاب هو اسلوب المهرجين... اذا اردتم محاججتنا فعليكم المحاججة بما نؤمن بصحته من احاديث او بالراي السائد في مذهبنا.... لايوجد كتاب صحيح غير القران

4) {تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ مِّنْهُم مَّن كَلَّمَ اللّهُ وَرَفَعَ بَعْضَهُمْ دَرَجَاتٍ وَآتَيْنَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ الْبَيِّنَاتِ وَأَيَّدْنَاهُ بِرُوحِ الْقُدُسِ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلَ الَّذِينَ مِن بَعْدِهِم مِّن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَلَـكِنِ اخْتَلَفُواْ فَمِنْهُم مَّنْ آمَنَ وَمِنْهُم مَّن كَفَرَ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا اقْتَتَلُواْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ }البقرة253

الاية تتكلم عن اقتتال الناس بعد الرسل عامة وليس فقط النبي عيسى بدليل كلمة (( الرسل )) و (( من بعدهم )) بالجمع ... وطبعا الرسول محمد ص احد الرسل فلماذ تستثنيه ..

هل يوجد مصدر يقول ان اصحاب النبي عيسى تقاتلوا بينهم كما تقاتل اصحاب الرسول محمد ص ؟؟؟


جاء في صحيح البخاري
((لتتبعنَّ سنن من كان من قبلكم شبر بشبر وذراع بذراع، حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم.
قلنا يا رسول الله اليهود والنصارى؟ قال: فمن؟‍))


4) الحروب التي تحصل الان بين المسلمين تختلف عن حروب الصحابة فيما بينهم لانهم عاشوا مع الرسول ص و سمعوا حديثه... اي انهم يعرفون الحق من الباطل علم اليقين ورغم ذلك تقاتلوا ؟؟؟... اما الان فكثير من الناس وقعوا في الشبهات


الرد مع إقتباس
قديم 05-05-2013, 07:55 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13
"يا الله عفوك"...أين ردك على المشاركة رقم 54؟؟؟

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."

الرد مع إقتباس
قديم 05-05-2013, 08:43 AM
* يا الله عفوك * * يا الله عفوك * غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 95669

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 1,820

آخر تواجد: 10-12-2013 10:03 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:

ما هذا التدليس؟؟؟

قول الله تعالى: " لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ "

هو الآية رقم 46 من سورة القصص بينما قوله تعالى: "لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ"

فهي الآية رقم 7 من سورة يس فلماذا تنقل لي تفسير آية مختلفة عن الآية موضع الشاهد؟؟

فأنا لم أنكر عالمية رسالة رسول الله إنما الكلام عن الذين ذكرهم الله فيمن حق عليهم القول فهم لا يؤمنون

و الذين ذكرهم بسورة الكافرون و قال أنهم لن يعبدوا الله في القادم من الأيام كما أن رسول الله لن يعبد آلهتهم!!
لايوجد تدليس الا في عقلك
قال تعالى (لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آَبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)

السؤال من هم القوم؟
لايوجد دليل على انهم قريش فقط لان القران لايحصر ذلك في قريش حتى يلزم حصرها فيهم.
والدليل من اية اخرى
قال الطبطبائي : و قوله: «لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك» الظاهر أن المراد بهذا القوم أهل عصر الدعوة النبوية أو هم و من يقارنهم من آبائهم فإن العرب خلت فيهم رسل منهم كهود و صالح و شعيب و إسماعيل (عليهما السلام).


لان القرآن هنا لايعارضه هناك، فكلامك على ان القوم قريش غير صحيح فلا عبرة ببقية قولك.


إقتباس:

أجب و كفاك تهربا ما معنى قول الله: "و لا أنتم عابدون ما أعبد" ؟؟؟؟



قال ابن جرير الطبري رحمه الله : " يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم - وكان المشركون من قومه فيما ذكر عرضوا عليه أن يعبدوا الله سنة ، على أن يعبد نبيّ الله صلى الله عليه وسلم آلهتهم سنة - فأنزل الله معرفة جوابهم في ذلك : ( قُلْ ) يا محمد لهؤلاء المشركين الذين سألوك عبادة آلهتهم سنة ، على أن يعبدوا إلهك سنة (يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) بالله ( لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ) من الآلهة والأوثان الآن (وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ) الآن ( وَلا أَنَا عَابِدٌ ) فيما أستقبل ( مَا عَبَدْتُمْ ) فيما مضى ( وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ ) فيما تستقبلون أبدا ( مَا أَعْبُدُ ) أنا الآن ، وفيما أستقبل . وإنما قيل ذلك كذلك ؛ لأن الخطاب من الله كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم في أشخاص بأعيانهم من المشركين ، قد علم أنهم لا يؤمنون أبدا ، وسبق لهم ذلك في السابق من علمه ، فأمر نبيه صلى الله عليه وسلم أن يؤيسهم من الذي طمعوا فيه ، وحدّثوا به أنفسهم ، وأن ذلك غير كائن منه ولا منهم في وقت من الأوقات ، وآيس نبي الله صلى الله عليه وسلم من الطمع في إيمانهم ، ومن أن يفلحوا أبدا ، فكانوا كذلك لم يفلحوا ولم ينجحوا ، إلى أن قتل بعضهم يوم بدر بالسيف ، وهلك بعض قبل ذلك كافرا ، وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل، وجاءت به الآثار " انتهى .


قلت ليس لهذه الاية علاقة باستدلال صاحب الموضوع لان الخطاب متوجه الى اشخاص باعيانهم وليس الى الجميع.




إقتباس:
قد قلت لك أن لغة العرب تستخدم لغة التغليب و لا يعني ذلك عدم وجود استثناءات و لم تعقب على هذا الكلام..


ولكن هنا ليس للتغليب
بل لاشخاص باعيانهم وهم يعتبرون افراد.




التوقيع :
قال الرسول عليه الصلاة والسلام .. قولوا:
اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد

الرد مع إقتباس
قديم 05-05-2013, 11:38 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
لايوجد تدليس الا في عقلك
قال تعالى (لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آَبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)

السؤال من هم القوم؟
لايوجد دليل على انهم قريش فقط لان القران لايحصر ذلك في قريش حتى يلزم حصرها فيهم.
والدليل من اية اخرى
قال الطبطبائي : و قوله: «لتنذر قوما ما أتاهم من نذير من قبلك» الظاهر أن المراد بهذا القوم أهل عصر الدعوة النبوية أو هم و من يقارنهم من آبائهم فإن العرب خلت فيهم رسل منهم كهود و صالح و شعيب و إسماعيل (عليهما السلام).


لان القرآن هنا لايعارضه هناك، فكلامك على ان القوم قريش غير صحيح فلا عبرة ببقية قولك.


بلى يوجد تدليس لأن الكلام حول آية معينة و أنت تنقل تفسيرا لآية ثانية و هذا تدليس..

ثم لماذا تكرر نفس الكلام الذي رددت عليه؟؟ ألا تملك غير التكرار؟؟

فالقول بعالمية رسالة رسول الله ليس هو محل النقاش هنا حتى تستدل بقول الله: "لتنذر قوما ما أتاهم من نذير"

بل الحوار حول المعنيين بقول الله تعالى: "لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ" فإن أصريت على أن الآية هذه

تشير إلى كل من كان رسول الله ملزما بدعوته فقد كذبت قول الله بأن أكثرهم لا يؤمنون..

فلا تخلط الحابل بالنابل و تخرج بنتيجة مسخ..



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *



قال ابن جرير الطبري رحمه الله : " يقول تعالى ذكره لنبيه محمد صلى الله عليه وسلم - وكان المشركون من قومه فيما ذكر عرضوا عليه أن يعبدوا الله سنة ، على أن يعبد نبيّ الله صلى الله عليه وسلم آلهتهم سنة - فأنزل الله معرفة جوابهم في ذلك : ( قُلْ ) يا محمد لهؤلاء المشركين الذين سألوك عبادة آلهتهم سنة ، على أن يعبدوا إلهك سنة (يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ ) بالله ( لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ ) من الآلهة والأوثان الآن (وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ) الآن ( وَلا أَنَا عَابِدٌ ) فيما أستقبل ( مَا عَبَدْتُمْ ) فيما مضى ( وَلا أَنْتُمْ عَابِدُونَ ) فيما تستقبلون أبدا( مَا أَعْبُدُ ) أنا الآن ، وفيما أستقبل . وإنما قيل ذلك كذلك ؛ لأن الخطاب من الله كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم في أشخاص بأعيانهم من المشركين ، قد علم أنهم لا يؤمنون أبدا ، وسبق لهم ذلك في السابق من علمه ، فأمر نبيه صلى الله عليه وسلم أن يؤيسهم من الذي طمعوا فيه ، وحدّثوا به أنفسهم ، وأن ذلك غير كائن منه ولا منهم في وقت من الأوقات ، وآيس نبي الله صلى الله عليه وسلم من الطمع في إيمانهم ، ومن أن يفلحوا أبدا ، فكانوا كذلك لم يفلحوا ولم ينجحوا ، إلى أن قتل بعضهم يوم بدر بالسيف ، وهلك بعض قبل ذلك كافرا ، وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل، وجاءت به الآثار " انتهى .



قلت ليس لهذه الاية علاقة باستدلال صاحب الموضوع لان الخطاب متوجه الى اشخاص باعيانهم وليس الى الجميع.



أنا طلبت منك تفسيرا لقول الله: "و لا أنتم عابدون ما أعبد" و قد جئت بالمطلوب وهو موافق لما قلته أنا

وهو قول المفسر: "فيما تستقبلون أبدا"....أما قوله أن المعنيين هو أناس بعينهم فهذا كلامه هو و ليس كلام الله

و زعمه أن المقصودين قوم بأعينهم هو مطالب به بالدليل...بل ولعل هذه المسألة دليل على أنك صاحب هوى

ففي باقي مواضيعي ترد أنت أقوال علماءك حتى لو جاؤوا بدليل لزعمك إما أن كلامهم لا دليل عليه أو أنه ضعيف..

أما هنا فتستند على كلام المفسر و كلامه غير مدعم بالدليل مطلقا ومع ذلك فأنت تستشهد بكلامه..

علما أن حتى كلامه لا يخدمك في شيء فهو يقول أن الآية تقصد أناس بأعيانهم و حتى هذا الكلام لا يفيد

بأن عدد هؤلاء الأشخاص قليل بل كل ما هنالك يفيد أن عددهم معروف لرسول الله ..




إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


ولكن هنا ليس للتغليب
بل لاشخاص باعيانهم وهم يعتبرون افراد.



يا سلام على العبقرية...و مم تتشكل الجماعات ألا تتشكل من أفراد؟؟ لا يوجد تضاد بين كون المعنيين هم أشخاص

بأعيانهم و بين كون هؤلاء الأشخاص هم الأغلبية فكون المعنيين عددهم قليل هو فرض أنت تفترضه و لم تأت عليه بدليل

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."

الرد مع إقتباس
قديم 05-05-2013, 11:52 AM
* يا الله عفوك * * يا الله عفوك * غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 95669

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 1,820

آخر تواجد: 10-12-2013 10:03 AM

الجنس:

الإقامة:


إقتباس:

بلى يوجد تدليس لأن الكلام حول آية معينة و أنت تنقل تفسيرا لآية ثانية و هذا تدليس..

انت لاتعرف حتى معنى التدليس
انا نقلت تفسير اية اخرى ولكن نقلت لك الاية مع التفسير حتى ابين لك المعنى هنا
فالايات تفسر بعضها بعضا

فانت لم تستطيع اثبات ان القوم يعني قريش فقط
فانتهى استدلالك هنا.


إقتباس:

بل الحوار حول المعنيين بقول الله تعالى: "لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ" فإن أصريت على أن الآية هذه
ما الفارق؟
اقرأ الاية ..
(لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آَبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)

اليس الله ارسله للجميع؟
فما الفارق؟

إقتباس:
وهو قول المفسر: "فيما تستقبلون أبدا"....أما قوله أن المعنيين هو أناس بعينهم فهذا كلامه هو و ليس كلام الله

و زعمه أن المقصودين قوم بأعينهم هو مطالب به بالدليل
لم افهم قصدك...
من المقصود بالخطاب بناءا على تفسيرك؟
هل كل الكفار في ذلك العصر؟

إقتباس:


يا سلام على العبقرية...و مم تتشكل الجماعات ألا تتشكل من أفراد؟؟ لا يوجد تضاد بين كون المعنيين هم أشخاص


الخطاب للافراد ... يعني فلان وفلان وفلان
وللناس ... كل الناس عام

واضح؟

التوقيع :
قال الرسول عليه الصلاة والسلام .. قولوا:
اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد

الرد مع إقتباس
قديم 05-05-2013, 12:12 PM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
انت لاتعرف حتى معنى التدليس
انا نقلت تفسير اية اخرى ولكن نقلت لك الاية مع التفسير حتى ابين لك المعنى هنا
فالايات تفسر بعضها بعضا

فانت لم تستطيع اثبات ان القوم يعني قريش فقط
فانتهى استدلالك هنا.



لا تتفلسف فأنواع التدليس كثيرة و منها اسباغ الشيء حقيقة ليست فيه او اخفاء احدى حقائق الشيء..

و أنت تريد أن تخفي حقيقة ما هو مذكور في قول الله: "لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ" و تدخل عليه معنى آخر..

أما قولك أن الآيات تفسر بعضها بعضا فهذا صحيح إن كان الاستدلال صحيحا...

لا أن تأتي بآيتين مختلفتين في الاستدلال و تقول هذه تفسر تلك...وهو ما فعلته أنت..

بل أنت لم تستطع أن تثبت أن هناك غير قريش معني بالآية حيث أن الآية مكية و لم تثبت إن كان رسول الله

قد انتشرت دعوته في ذلك الحين أم لا..فالاستدلال لا يزال قائما



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
ما الفارق؟
اقرأ الاية ..
(لِتُنْذِرَ قَوْمًا مَا أُنْذِرَ آَبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ (6) لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)

اليس الله ارسله للجميع؟
فما الفارق؟



الفرق هو النص...ففي أحد الآيتين قد قرر الله أن أكثر المعنيين لن يؤمنوا..فإما نقول أن المعنيين

هم قريش و من بلغتهم دعوة رسول الله في باديء الأمر (قولي) أو نقول أن المعنيين

هم كل الناس في زمن رسول الله (وهو قولك) و بالتالي نقول مضطرين

انصياعا لقول الله أن أكثر أهل زمان رسول الله لم يؤمنوا


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


لم افهم قصدك...
من المقصود بالخطاب بناءا على تفسيرك؟
هل كل الكفار في ذلك العصر؟



كلا ليس كل كفار العصر طبعا ولكنك تستشهد بقول المفسر للتدليل على القلة



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


الخطاب للافراد ... يعني فلان وفلان وفلان
وللناس ... كل الناس عام

واضح؟

أين قال الله فلان و فلان و فلان؟؟؟

الله يقول: "قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ(1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3)"

فإن لم يكن هذا تغليبا فما هو؟

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."

الرد مع إقتباس
قديم 05-05-2013, 12:50 PM
* يا الله عفوك * * يا الله عفوك * غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 95669

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 1,820

آخر تواجد: 10-12-2013 10:03 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13
[/color]


لا تتفلسف فأنواع التدليس كثيرة و منها اسباغ الشيء حقيقة ليست فيه او اخفاء احدى حقائق الشيء..
اذا انت لاتقرأ ما اكتب فهذه مشكلتك
لاني نقلت الاية + التفسير





إقتباس:
بل أنت لم تستطع أن تثبت أن هناك غير قريش معني بالآية حيث أن الآية مكية و لم تثبت إن كان رسول الله

الدليل على من ادعى
انت تدعي انها قريش
والقران يقول ان الدعوة عامة

فمن المطالب بالدليل؟
انا ام انت

إقتباس:

قد انتشرت دعوته في ذلك الحين أم لا..فالاستدلال لا يزال قائما

ولكن الدعوة عامة، فالاية الاحرى من سورة القصص مكية والقوم فيها من اهل تلك الفترة وليس مخصص في قريش.

فيلزمك الدليل على خصوصيتها والا فهي لمن كان في ذلك العصر.



إقتباس:
كلا ليس كل كفار العصر طبعا ولكنك تستشهد بقول المفسر للتدليل على القلة

فمن؟
مع ذكر الدليل.



إقتباس:
الله يقول: "قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ(1) لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ (2) وَلَا أَنْتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ (3)"
يلزم انها لكل كافر بناءا على تفكيرك
ويلزم عدم ايمان اي شخص بعد ذلك الوقت
ولكن ثبت في كتبكم ان العباس بن عبدالمطلب من الطلقاء

فهل هذا يعني انه كافر واسلامه باطل؟

التوقيع :
قال الرسول عليه الصلاة والسلام .. قولوا:
اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد

الرد مع إقتباس
قديم 06-05-2013, 08:36 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
اذا انت لاتقرأ ما اكتب فهذه مشكلتك
لاني نقلت الاية + التفسير



بل مشكلتك لأنك جئت بآية غير الآية محور النقاش و نقلت تفسيرها للتدليس على القراء..


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *



الدليل على من ادعى
انت تدعي انها قريش
والقران يقول ان الدعوة عامة

فمن المطالب بالدليل؟
انا ام انت



أنا قلت لك (و لم تعقب عليه) أننا أمام أحد أمرين إما أن يكون الكلام عن قريش أو أن يكون الكلام عن الناس كافة..

فإن كان الكلام عن الناس كافة فهذا مُشكل لأن الله يخبرنا أن أكثرهم قد حق عليهم القول فهم لا يؤمنون..

فأي القولين أقرب للصواب كما ترى؟؟ أم لعلك تظن أن الله لم يكن جادا فيما قال -و العياذ بالله-؟؟



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
ولكن الدعوة عامة، فالاية الاحرى من سورة القصص مكية والقوم فيها من اهل تلك الفترة وليس مخصص في قريش.

فيلزمك الدليل على خصوصيتها والا فهي لمن كان في ذلك العصر.



لا عبرة في كون الدعوة عامة بل العبرة فيمن تمت دعوته حين نزول تلك الآية الكريمة..

و المُتحقق عندنا بالقطع أن قريش أول من تمت دعوته من الناس ثم انتشرت دعوة رسول الله




إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *



فمن؟
مع ذكر الدليل.


من بلغته الدعوة حين نزول قول الله: "قل يا أيها الكافرون"



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *


يلزم انها لكل كافر بناءا على تفكيرك
ويلزم عدم ايمان اي شخص بعد ذلك الوقت
ولكن ثبت في كتبكم ان العباس بن عبدالمطلب من الطلقاء

فهل هذا يعني انه كافر واسلامه باطل؟

ها أنت تدلس من جديد..

لأنني قلت أن الخطاب هنا للتغليب

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."

الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2013, 07:58 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,178

آخر تواجد: 17-12-2018 01:36 PM

الجنس:

الإقامة:

1) واجب الرسول كان انذار مكة وما حولها


{وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ }الأنعام92

اما مسؤولية نشر الدعوة للعام فتقع على عاتق المسلمين جميعا في كل العصور فلايمكن من ناحية نظرية وفي عمر محدود للرسول ص ان ينشر الدعوة في كل الكرة الارضية
{وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيراً وَنَذِيراً وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ }سبأ28




2) عالمية الرسالة وانتشارها في الكرة الارضية كلها ستتحقق ان شاء الله عند ضهور الامام المهدي
{هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ }الصف9

3) تفسير الطبطبائي هو نفس قولنا السابق حيث ان غالبية المسلمين من قريش ومكة وغيرها الذين دخلوا الاسلام في حياة الرسول انحرفوا عن خط الامام علي واهل البيت بعد وفاة الرسول ص

الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2013, 08:26 AM
* يا الله عفوك * * يا الله عفوك * غير متصل
عضو نشط جداً
 

رقم العضوية : 95669

تاريخ التّسجيل: Jul 2011

المشاركات: 1,820

آخر تواجد: 10-12-2013 10:03 AM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: Malik13
بل مشكلتك لأنك جئت بآية غير الآية محور النقاش و نقلت تفسيرها للتدليس على القراء..
ليس تدليس
بل انت جاهل
لان القران يفسر بعضه بعضا والايات تبين بعضها.
وانا نقلت الاية الاخرى التي تبين معنى تلك الاية
وانت لم تستطع الرد فتقول تدليس انت الى الجهل اقرب لانك لاتعرف حتى معنى التدليس.


إقتباس:

أنا قلت لك (و لم تعقب عليه) أننا أمام أحد أمرين إما أن يكون الكلام عن قريش أو أن يكون الكلام عن الناس كافة..
فإن كان الكلام عن الناس كافة فهذا مُشكل لأن الله يخبرنا أن أكثرهم قد حق عليهم القول فهم لا يؤمنون..
فأي القولين أقرب للصواب كما ترى؟؟ أم لعلك تظن أن الله لم يكن جادا فيما قال -و العياذ بالله-؟؟
وهل آمن اكثر الناس؟
الذين امنوا من تلك الفترة الاقلية وليست الاكثرية

بل حتى عندكم (الاقلية) المهاجرين والانصار تعتبرونهم مرتدين منافقين في الغالب الا النارد.

إقتباس:

لا عبرة في كون الدعوة عامة بل العبرة فيمن تمت دعوته حين نزول تلك الآية الكريمة..
وهل تمت دعوة اهل مكة فقط؟
الم يذهب الى الطائف الم يكن يتصدى للناس في الحج الم يؤمن الانصار بالدعوة وهو في مكة!!!

اذا كان القوم هم اهل تلك الفترة فالكلام على اهل تلك الفترة
واما اذا كان القوم هم الذين باشرهم بالدعوة فقط فهم مجهولين العدد فربما بالآلاف من كل القبائل وليسوا في خصوص قريش فقط فلا عبرة بقولك.

ففي كل الحالات لاعبرة بقولك.


إقتباس:
من بلغته الدعوة حين نزول قول الله: "قل يا أيها الكافرون"
لا ادري.
هل تعلم انت؟





إقتباس:
ها أنت تدلس من جديد..

لأنني قلت أن الخطاب هنا للتغليب
هل في هذه الاية استثناء؟

وكم هي نسبة التغليب عندك؟

التوقيع :
قال الرسول عليه الصلاة والسلام .. قولوا:
اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته، كما باركت على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد

الرد مع إقتباس
قديم 08-05-2013, 11:03 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,178

آخر تواجد: 17-12-2018 01:36 PM

الجنس:

الإقامة:


{وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ }الأنعام92

{وَمَا كُنتَ بِجَانِبِ الطُّورِ إِذْ نَادَيْنَا وَلَكِن رَّحْمَةً مِّن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }القصص46

{أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ بَلْ هُوَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أَتَاهُم مِّن نَّذِيرٍ مِّن قَبْلِكَ لَعَلَّهُمْ يَهْتَدُونَ }السجدة3

{وَكَذَلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآناً عَرَبِيّاً لِّتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَتُنذِرَ يَوْمَ الْجَمْعِ لَا رَيْبَ فِيهِ فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ }الشورى7


الرد مع إقتباس
قديم 09-05-2013, 09:58 AM
Malik13 Malik13 غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 18173

تاريخ التّسجيل: May 2005

المشاركات: 9,361

آخر تواجد: 27-07-2015 02:24 PM

الجنس:

الإقامة:

إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
ليس تدليس
بل انت جاهل
لان القران يفسر بعضه بعضا والايات تبين بعضها.
وانا نقلت الاية الاخرى التي تبين معنى تلك الاية
وانت لم تستطع الرد فتقول تدليس انت الى الجهل اقرب لانك لاتعرف حتى معنى التدليس.


و أنت فوق أنك مدلس فإنك أنت الجاهل لأنك على ما يبدو تظن أن للتدليس معنى واحد وهو

المعنى الحديثي..بينما لغويا فللتدليس معان كثيرة منها التغطية و التلبيس كأن يكون الحوار

حول آية فتقوم أنت بإبدالها بآية أخرى و تأتي بتفسيرها على اعتبار أنك فسرت

الأولى فهذه صورة من صور التدليس..و قولك أن القرآن يفسر بعضه بعضا فهذا صحيح

لما كان سياقه واحدا لا أن تأتي بآية يختلف زمن و ظرف نزولها عن الآية الأخرى فتقول هذه تفسر تلك..



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
وهل آمن اكثر الناس؟
الذين امنوا من تلك الفترة الاقلية وليست الاكثرية

بل حتى عندكم (الاقلية) المهاجرين والانصار تعتبرونهم مرتدين منافقين في الغالب الا النارد.



حقيقة إنك عبقري فأنت ترد على نفسك من حيث لا تعلم..الآية لا تقول لم يؤمنوا لتتكلم حضرتك عمن آمن في تلك

الفترة؟ كلا بل يقول الله في كتابه الكريم: "لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ" أي لا الآن و لا في المستقبل..

و بدل أن تجيب على سؤالي بسؤال فلا تتهرب و أجب على سؤالي بشكل مباشر:

===============================
أنا قلت لك (و لم تعقب عليه) أننا أمام أحد أمرين إما أن يكون الكلام عن قريش أو أن يكون الكلام عن الناس كافة..
فإن كان الكلام عن الناس كافة فهذا مُشكل لأن الله يخبرنا أن أكثرهم قد حق عليهم القول فهم لا يؤمنون..
فأي القولين أقرب للصواب كما ترى؟؟ أم لعلك تظن أن الله لم يكن جادا فيما قال -و العياذ بالله-؟؟

===============================




إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
وهل تمت دعوة اهل مكة فقط؟
الم يذهب الى الطائف الم يكن يتصدى للناس في الحج الم يؤمن الانصار بالدعوة وهو في مكة!!!

اذا كان القوم هم اهل تلك الفترة فالكلام على اهل تلك الفترة
واما اذا كان القوم هم الذين باشرهم بالدعوة فقط فهم مجهولين العدد فربما بالآلاف من كل القبائل وليسوا في خصوص قريش فقط فلا عبرة بقولك.

ففي كل الحالات لاعبرة بقولك.


أولا: الثابت أن بداية الدعوة كانت في قريش..و بعد أن ظهر استكبارهم بحث رسول الله

عمن يدعم رسالته فذهب إلى الطائف فنكون أمام احتمالين إما أن يدخل أهل الطائف الآية أو لا يدخلون..

ثانيا: الثابت دخول قريش في الآية لأن الآية مكية أما غيرهم فلا يدخل إلا بالدليل و أنا لم أمنعك من أن تأت بالدليل..



إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *
إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

لا ادري.
هل تعلم انت؟


أعلم أن كفار قريش منهم بدليل ما رواه مفسرو القرآن السنة


إقتباس:
صاحب المشاركة الأصلية: * يا الله عفوك *

هل في هذه الاية استثناء؟

وكم هي نسبة التغليب عندك؟


لو أنك لم تكن جاهلا بلغة العرب لما طلبت وجود استثناء...لكن لأنك لا تعرف أن

القرآن يستعمل لغة التغليب أحيانا فهذا سائغ في لسان أهل الضاد..و ابحث في محركات البحث

عن "اسلوب التغليب في القرآن" و اقرأ ما جاء في هذا الباب حتى لا نطيل الحوار حول المسلمات..

أما نسبتهم فلا أعرفها ولكن أعرف أنهم الأغلبية بنص قول الله تعالى: "أكثرهم"

التوقيع : قال تعالى: "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

=================

قال تعالى: "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ"

=================

قال تعالى: "وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ فَيَسُبُّوا اللَّهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ "

=================

قال رسول الله : "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"..

=================

قال الإمام الصادق : "معاشر الشيعة كونوا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً ، قولوا للناس حسناً ، واحفظوا ألسنتكم وكفّوها عن الفضول ، وقُبح القول ."

الرد مع إقتباس
قديم 10-05-2013, 08:13 AM
عادل سالم سالم عادل سالم سالم غير متصل
عضو نشط وفعّال
 

رقم العضوية : 97041

تاريخ التّسجيل: Oct 2011

المشاركات: 10,178

آخر تواجد: 17-12-2018 01:36 PM

الجنس:

الإقامة:


نقلا عن

التفسير الميسر ( وهو تفسير الوهابية الحديثة المعتمد في السعودية الذي اعدة مجموعة من كبار علماء الوهابية السعوديون )

{لِتُنذِرَ قَوْماً مَّا أُنذِرَ آبَاؤُهُمْ فَهُمْ غَافِلُونَ }يس6



أنزلناه عليك -أيها الرسول- لتحذر به قومًا لم يُنْذَرْ آباؤهم من قبلك, وهم العرب, فهؤلاء القوم ساهون عن الإيمان والاستقامة على العمل الصالح. وكل أمة ينقطع عنها الإنذار تقع في الغفلة, وفي هذا دليل على وجوب الدعوة والتذكير على العلماء بالله وشرعه; لإيقاظ المسلمين من غفلتهم.



{لَقَدْ حَقَّ الْقَوْلُ عَلَى أَكْثَرِهِمْ فَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ }يس7



لقد وجب العذاب على أكثر هؤلاء الكافرين, بعد أن عُرِض عليهم الحق فرفضوه, فهم لا يصدقون بالله ولا برسوله, ولا يعملون بشرعه.


الرد مع إقتباس
المشاركة في الموضوع

يمكن للزوار التعليق أيضاً وتظهر مشاركاتهم بعد مراجعتها



عدد الأعضاء الذي يتصفحون هذا الموضوع : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
خيارات الموضوع بحث في هذا الموضوع
بحث في هذا الموضوع:
 
بحث متقدم
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا بإمكانك إضافة موضوع جديد
بإمكانك إضافة مشاركات جديدة
لا بإمكانك إضافة مرفقات
لا بإمكانك تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاح
كود HTML غير متاح
الإنتقال السريع :


جميع الأوقات بتوقيت بيروت. الساعة الآن » [ 12:35 AM ] .
 

تصميم وإستضافة الأنوار الخمسة © Anwar5.Net

E-mail : yahosein@yahosein.com - إتصل بنا - سجل الزوار

Powered by vBulletin